السفر و الإرهاق: طرق تجنب إرهاق السفر الناتج عن إختلاف التوقيت

إرهاق السفر هو اضطراب يحدث نتيجة السفر الجوي من خلال بعض المناطق الزمنية،

حيث يحدث اضطراب في إيقاع ساعة الجسم البيولوجية،

ولكن هناك بعض النصائح التي قد تساعدك على تجنب هذا الإرهاق الناتج عن اختلاف التوقيت.

ما هي أعراض إرهاق السفر الناتج عن اختلاف التوقيت ؟

بالإضافة إلى إرهاق السفر، فقد تشتمل الأعراض الأخرى على:

  • مجموعة من الأعراض الجسدية والعاطفية مثل القلق، والإمساك، والإسهال والارتباك، والجفاف، والصداع، والتهيج والغثيان.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • يمكن أن يعاني الأطفال والرضع من نفس أعراض هذا الاضطراب لدى البالغين أيضًا.

ما هي مدة استمرار إرهاق السفر الناتج عن اختلاف التوقيت ؟

يعتمد مدة استمرار هذا الإرهاق على عدد المناطق الزمنية التي ستعبرها أثناء السفر،

ولكن بشكل عام سيتكيف الجسم مع منطقة زمنية واحدة أو منطقتين زمنيتين خلال يوم واحد،

فعلى سبيل المثال، إذا تجاوزت ست مناطق زمنية، فسيتكيف الجسم مع هذا الاختلاف الزمني في غضون ثلاثة إلى خمسة أيام.

هذا الإرهاق الناتج عن الاختلاف الزمني مؤقت، حيث يتعافى معظم الناس في غضون أيام قليلة.

ما الذي يسبب اضطراب إرهاق السفر ؟

يحدث هذا الإرهاق نتيجة عدم قدرة جسم المسافر على التكيف مع الوقت في منطقة مختلفة،

حيث أن فهم كيفية حدوث هذا الاضطراب يصبح أسهل بكثير عندما نفهم طريقة عمل أجسادنا عند السفر .

تتم برمجة أجسامنا بشكل طبيعي للقيام ببعض الأمور الروتينية طوال فترة 24 ساعة مثل الأكل والنوم،

وتُعرف هذه الروتينات باسم الإيقاعات اليومية وعندما نسافر و خلال السفر ، يحدث فوضى في هذه الإيقاعات،

مما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق الشديد بالإضافة إلى عسر الهضم، ومشاكل الأمعاء وفقدان الشهية، والذاكرة والتركيز.

طرق الوقاية والعلاج:

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد في تقليل أو تجنب تأثير هذا الاضطراب خلال السفر كالتالي:

  • احرص على ممارسة التمارين الرياضية، وتناول الطعام بشكل صحيح، واحصل على الكثير من الراحة قبل السفر، حيث ستساعدك هذه العوامل على زيادة قدرتك على التحمل البدني والتكييف مع اختلاف التوقيت.
  • إذا استمرت مدة إقامتك في منطقة زمنية محددة أكثر من بضعة أيام، فابدأ في ضبط جسمك على هذه المنطقة الزمنية الجديدة قبل سفرك. فمثلًا، إذا كنت مسافراً شرقاً، حاول الذهاب للنوم مبكراً والاستيقاظ والخروج مع شمس الصباح الباكر، والعكس إذا كنت مسافرًا غربًا.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين قبل أو أثناء أو بعد السفر مباشرة، لأن الكافيين يمكن أن يسبب الجفاف مما يؤدي إلى تعطيل جداول النوم.
  • احرص على شرب الكثير من الماء، وخاصة أثناء الرحلة، لمواجهة آثار الجو الجاف داخل الطائرة.
  • قم بتحريك قدميك أثناء جلوسك في الطائرة من وقت لآخر مثل ثني الركبة أو الوقوف والجلوس كل ساعة أو ساعتين، وذلك لتقليل خطر الإصابة بالتجلطات الدموية في الساقين نتيجة لقلة الحركة.
  • قم بتقسيم رحلاتك الطويلة التي تسافر عبر ثمانية أو 10 أو حتى 12 منطقة زمنية، إذا أمكن ذلك.
  • احرص على ارتداء أحذية وملابس مريحة مع وضع مناخ المنطقة الزمنية في الاعتبار.
  • حاول أن تختار رحلة طيران تصل في ضوء النهار، لأنها ستسهل عليك عملية التكيف مع فروق التوقيت، حيث يمكنك البقاء مستيقظًا وقضاء يوم كامل.
  • تجنب استخدام الحبوب المنومة للرحلات الطويلة، لأنها لن تفيدك خلال السفر .
  • عند ركوبك الطائرة، قم بضبط ساعتك على وقت وجهتك لكي تجعل نفسك متأقلمًا من الناحية النفسية.
  • بعد انتهاء رحلتك، حاول أن تأخذ حمامًا ساخنًا فسوف يساعدك على الاسترخاء وتخفيف ألم العضلات الناتج عن السفر، كما أن انخفاض درجة حرارة جسمك عند الخروج من الحمام قد يجعلك تشعر بالنعاس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق