الأمراض و السفر: التعامل مع الحالات المرضية في السفر

قد يواجه الأشخاص المصابون بالإعاقات أو الأمراض المزمنة مثل الأمراض القلبية أو السكري أو الربو بعض التحديات عند سفرهم للخارج،

ولكن يمكن التغلب على هذه التحديات عند معرفة كيفية التعامل مع الحالات المرضية في السفر.

التعامل مع الحالات المرضية في السفر

1. الأمراض المزمنة

يمكن أن يستمتع الأشخاص المصابون بالأمراض المزمنة برحلاتهم مع القليل من التخطيط والإعداد،

حيث ينصح بزيارة الطبيب قبل السفر بحوالي 4 أسابيع على الأقل،

لتلقي بعض التعليمات التي تمكنك من التعامل مع الحالات المرضية في السفر.

الأدوية واللوازم

غالبًا ما تحتاج الحالات المرضية في السفر إلى تناول الأدوية بانتظام، ولذلك عليك القيام بالتالي:

  • تأكد من حصولك على قدر كاف من أدويتك لجميع الأمراض حتى تنتهي رحلتك.
  • تأكد من حملك لهذه الأدوية في حقيبتك الخاصة.
  • احرص على أن تكون أدويتك في قواريرها الأصلية.
  • لا تنسى أخذ نسخ من وصفاتك الطبية.
  • لا تعتمد على وجود أدويتك في وجهة السفر، فقد لا تكون متاحة في هذا المكان.
  • يمكن أن يقوم طبيبك بوصف بعض الأدوية للوقاية من الأمراض مثل داء المرتفعات أو مرض الملاريا أو بعض الأدوية لعلاج الإسهال.
  • تأكد من حملك لاستمارة تحتوي على معلومات تفصيلية حول حالتك الصحية، ويفضل أن تكون مكتوبة باللغة المحلية الخاصة بوجهة سفرك.
  • يفضل ارتداء سوار تنبيه طبي حول يديك، لكي يبين كافة المعلومات حول حالتك الصحية، لكي يسهل معرفة مرضك أثناء إسعافك لأي سبب.
  • عليك معرفة خط سير أقرب مستشفى محلي في وجهة سفرك مسبقًا حتى تكون مستعد في حالة حدوث أي مشاكل صحية.
  • احرص دائما على شرب الماء وأكل ثلاث وجبات متوازنة في اليوم للتزود بالطاقة مع أخذ أدويتك في مواعيدها.
  • حاول أن تحصل على ساعات كافية من النوم حتى تتمكن من الحصول على المزيد من الطاقة للقيام بكل الأنشطة التي تريد القيام بها أثناء سفرك.
  • إذا كنت تعاني من الفشل الكلوي، وتنتظم في غسيل الكلى، فعليك الخضوع إلى هذا الغسيل قبل سفرك.

2. الإعاقات

إذا كنت ممن يعاني من أي إعاقة، أو حالات مرضية مرتبطة بالإعقة وتفكر في السفر الدولي،

فعليك التخطيط مسبقًا لتجنب أي تحديات قد تقابلك أثناء سفرك،

فإليك بعض النصائح التي ستساعدك في التعامل مع هذه المشكلة:

  • استشر طبيبك عن كافة التطعيمات والأدوية التي ستحتاج إليها خلال سفرك، بالإضافة إلى استشارته حول كيفية الوقاية من الأمراض التي تنتشر عن طريق الحشرات أو من خلال الطعام والماء.
  • يجب أن تحرص على اختيار إحدى شركات الطيران التي توفر أماكن لذوي الإعاقات الخاصة مثل بعض المقاعد أو الممرات التي تساهم في وصول ذوي الإعاقات إلى الطائرة بسهولة.
  • حاول أن يكون هناك رفيق لك من عائلتك حتى يساعدك.
  • احرص على أخذ التطعيمات اللازمة للوقاية من الأمراض إذا كنت ستسافر إلى بلدان نامية.

3. السفر مع طفل متوحد

مما لا شك فيه أن السفر مع الأطفال المصابين بالتوحد او من الأمراض النفسية الأخرى من الأمور المجهدة،

حيث أن السفر الجوي يعني التنقل في سلسلة من التجارب المخيفة، من إجراءات أمن المطار، جلب الأمتعة،

والازدحام، والضوضاء غير المألوفة، بالإضافة إلى وجود عدد كبير من الغرباء بالنسبة للمتوحد،

فكل هذه الأمور غير مألوفة للطفل المتوحد.

وإليك بعض النصائح التي ستمكنك من السفر بأمان دون مشاكل مع الطفل المتوحد:

  • اجعل رحلة طفلك الأولى قصيرة الأمد، إذا أمكن، ويفضل ألا يقضي قتًا طويلًا في الطائرة، وخاصة خلال رحلته الأولى.
  • قم بتجهيز طفلك في الأسابيع التي تسبق السفر، عن طريق اطلاعه على كل تفاصيل الرحلة بدءًا بكيفية الوصول إلى المطار وحتى ركوب الطائرة.
  • حاول أن تخبر شركة الطيران بأنك ستسافر مع طفل مصاب بالتوحدمقدمًا.

وأخيرًا، قد يتطلب السفر من الأشخاص المصابين بالحالات المرضية المزمنة أو الإعاقات مزيدًا من الاستعدادات والاحتياطات،

ولكن لا يعني ذلك أنه عليك أن تفكر في نفسك كشخص أقل من هؤلاء المسافرين الذين لا يهابون المغامرة طوال الوقت.

تعرف على طريقة التعامل مع الحالات المرضية في السفر، ولا تحصر نفسك بفكرة أنك لن تتمكن من القيام بالأشياء التي تريدها لأنك مصاب بأمراض مزمنة أو إعاقات فقط، فليس هناك مستحيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق